زيان: الزفزافي خضع لضغوطات للتراجع عن تصريحاته التي تورّط العماري في التآمر على الملك


حرر من طرف | كشـ24 ـ صحف | بتاريخ : الاثنين 4 ديسمبر 2017



زيان: الزفزافي خضع لضغوطات للتراجع عن تصريحاته التي تورّط العماري في التآمر على الملك

هدد محمد زيان، الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي والمحامي السابق لناصر الزفزافي، متزعم احتجاجات الحسيمة، بالكشف عن حقائق وخبايا مرتبطة بهذا الملف.

وبحسب يومية "الأخبار" في عددها ليومه الإثنين، فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، تقدم بانتداب إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، من أجل الاستماع إلى زيان رفقة زميله إسحاق شارية، بخصوص التصريحات الواردة على لسانهما أثناء محاكمة المعتقلين، والتي وجها من خلالها اتهامات خطيرة إلى إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وتابعت الجريدة، أن زيان جدد التأكيد، من خلال شريط فيديو نشره الموقع الرسمي لحزبه، على تورط العماري في الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة، من خلال رفع سقف المطالب الاجتماعية للحراك إلى مطالب سياسية، وكذلك تأجيج الوضع بمنطقة الريف، ونصب خيام بساحة محمد السادس بالمدينة على شكل مخيم «إكديم ازيك ».

وتردف اليومية، أن زيان تحدث عن وجود ضغوطات يخضع لها موكله السابق، ناصر الزفزافي، داخل السجن، من أجل التراجع عن المعطيات التي أدلى بها، سابقا، بخصوص تورط العماري في التآمر على الملك.

ووجه زيان اتهامات للزفزافي بالتراجع عن أقواله بعد خضوعه لضغوطات ومساومات داخل السجن، على غرار تكذيبه للرسالة الخطية التي سلمها إليه داخل السجن في وقت سابق، موضحا أنه تم نقله إلى مكتب المدير مرتين، وذلك مباشرة بعد المعطيات التي قدمها شارية داخل قاعة المحكمة، بخصوص اتهام العماري بالتآمر على الملك، وهي الاتهامات التي أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، بفتح تحقيق بشأنها، لكن هذا التحقيق، يقول زيان، انتهى بالضغط على الزفزافي وباقي المعتقلين لتوقيع رسالو جماعية أعلنوا من خلالها التخلي عن دفاعهما.




تعليق جديد
Facebook Twitter

الأولى | أخبار مراكش | مجتمع | الوطني | حوادث | جهة | كوب 22 | دولي | سياسة | رياضة | فيديو | ثقافة وفن | علوم | صحة | دين | ساحة | سياحة وإقتصاد | منوعات | للنساء فقط | صحف | عاجل | كِشـ24