الجنس والخمور بمراكش يسيلان لعاب طالبي المتعة مع اقتراب رأس السنة


حرر من طرف | كشـ24 - جلال المنادلي | بتاريخ : الخميس 7 ديسمبر 2017



تستعد بعض الفنادق والملاهي الليلية بمدينة مراكش منذ مطلع شهر دجنبر الجاري في سباقها مع الزمن لضبط عقارب الساعات وتوحيدها مع موعد الدقائق الأخيرة من نهاية السنة الجارية لاستقبال أخرى جديدة بوجه آخر عرفت هذه الفضاءات تحولا على مستوى تجديد حلتها بتزيينها بمصابيح ملونة وأشرطة وتأثيث مداخلها بشجيرات أعياد الميلاد و"بابا نويل" لاستقطاب زبناء من نوع خاص.

وتسخر تلك الملاهي الليلية عاهرات وشواذ وأنواعا من الخمور لتنشيط سهرات ليلة رأس السنة، ولتلبية رغبات طالبي المتعة، سواء من المغرب أو السياح الأجانب وخصوصا منهم بعض الخليجيين، الذين يتدفقون على المراقص الليلية، في وقت ترتفع فيه أسعار المشروبات الكحولية إلى أسعار خيالية.

وعمد بعض مالكي تلك الملاهي والفنادق المصنفة إلى وضع إعلانات مبكرة للحجز، مع استقدام "فيدورات" لتأمين محيط تلك الفضاءات تحسباً لوقوع حوادث في تلك الليلية التي يختلط فيها المجون والعشوائية.

وتنشط ممتهنات الدعارة في شهر دجنبر والأيام القليلة التي تسبق احتفالات نهاية رأس السنة، كما تعرف محلات بيع الخمور المرخصة وغير المرخصة إقبالا كثيفا من طالبي المتعة بسبب انتشار عادة ممارسة الجنس وشرب الخمور في رأس السنة.


الكلمات المفتاحية : أخبار مراكش, الجنس, الخمور, المتعة, مراكش


تعليق جديد
Facebook Twitter

الأولى | أخبار مراكش | مجتمع | الوطني | حوادث | جهة | كوب 22 | دولي | سياسة | رياضة | فيديو | ثقافة وفن | علوم | صحة | دين | ساحة | سياحة وإقتصاد | منوعات | للنساء فقط | صحف | عاجل | كِشـ24