زعامة كثيرة..الترامي على مطار سيد الزوين وإنشاء ضيعة فلاحية على بعد عشرات الأمتار من المدرج


حرر من طرف | كشـ24 | بتاريخ : الجمعة 14 يوليوز 2017



في الوقت الذي تتطلع فيه الساكنة لانطلاق أشغال مشروع مطار سيد الزوين  الذي تم الإعلان عنه يوم الثلاثاء 24 فبراير 2015 بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، يتفاجأ المواطنون باستمرار عملية الترامي على الوعاء العقاري لهذا المشروع الواعد.

وفي هذا الإطار تضيف مصادر لـ"كشـ24"، تتواصل أشغال تهيئة ضيعة فلاحية على بعد عشرات الأمتار من المدرج القديم للمطار الذي كان مخصصا لتدريب الربابنة إلى غاية سنوات التسعينيات من القرن المنصرم، حيث تم حفر بئر وإعداد صهريج للسقي وحفر مجاري اطلاق انانبيب السقي بالتنقيط، الأمر الذي يفتح الباب للتساؤل حول مشروعية انشاء الضيعة الفلاحية المذكورة على حساب هذا الجزء من العقار التابع للمطار والمندرج ضمن الأملاك المخزنية والمسمى "تمزكالفت الدولة".

ويتسائل المتتبعون عن الجهات التي رخصت أو تغاضت عن حفر بئر وسط العقار الذي تم اقتطاعه لإنشاء تلك الضيعة والمتواجدة عند نقطة تقاطع الطريق السيار والطريق الإقليمية 2011 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 8 ومنطقة أولاد ادليم مرورا بجماعة سيد الزوين.

فهل يعلم المكتب الوطني للمطارت بهذا التطاول على العقار الذي سيحتضن مشروعه المستقبلي..؟، وما هو مدخل من يقف وراء التطاول من أجل استغلال تلك الأرض سيما وأن العقار المخصص للمطار عرف على مدى عقود تراميا متواصلا واقتطعت منه مئات الهكتارات التي أنشئت فوقها ضيعات فلاحية لايزال أصحابها يستغلونها لحد الآن..؟.
 

وتجدر الإشارة إلى أن مطار سيد الزوين تم الإعلان عنه خلال اجتماع انعقد يوم الثلاثاء 24 فبراير 2015 بمقر ولاية جهة مراكش آسفي ابرئاسة والي الجهة آنداك عبد السلام بكرات وضم على الخصوص كلا من رئيس الجهة آنذاك أحمد تويزي ومدير الطيران المدني بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، ورئيسة مجلس العمالة ورئيس جماعة المشور القصبة وعدد من رؤساء المصالح الخارجية. 

وقد خصص هذا اللقاء لطرح مشروع المطار الجديد لمراكش، حيث تم اختيار موقع سيدي الزوين الذي يقع 30 كلم غرب مراكش، كموقع لاستقبال مطار بأبعاد دولية وقادر على استيعاب مدرجين اثنين. 

وقد تم تقديم عرض بالمناسبة من طرف مدير الطيران المدني بوزارة التجهيز أشار إلى أن بناء المطار الجديد أو المدينة المطار سيتم من خلال الاستجابة لمتطلبات السلامة للطيران.  

حيث سيتوفر المطار الجديد على مدرجين بطول 3500 متر وعرض 60 مترا، ومحطات جوية بطاقة استيعابية تصل إلى 20 مليون مسافر سنويا، وبرج للمراقبة وكذا تجهيزات ووحدات فندقية وصناعية. 

وسيتم إنجاز هذا المشروع على مرحلتين الأولى تمتد لثلاث سنوات بغلاف مالي يقدر ب 4.3 مليار درهم في حدود سنة 2025، فيما ستمتد المرحلة الثانية لأربع سنوات بغلاف مالي يقدر ب 5.7 مليار درهم في حدود سنة 2030. 

هذا وستتكلف الدولة بتدبير الولوجيات إلى المطار من منشأت طرقية وسككية وكذا توفير الوعاء العقاري الذي سيصل إلى حوالي 2000 هكتار، فيما سيتم تشييد المطار من طرف القطاع الخاص. 

هذا ويضم المخطط الوطني الجديد للمطارات تطوير منشآت وتجهيزات مطار مراكش المنارة من خلال بناء محطة ثالثة جديدة على مساحة 67 ألف متر مربع وتطوير المحطة الأولى لتصل إلى 40 ألف متر مربع، وخلق مناطق من أجل الأنشطة التكميلية بهدف دعم وتطوير السياحة والنقل الجوي. 


الكلمات المفتاحية : أخبار مراكش, مراكش, مطار سيد الزوين



1.أرسلت من قبل السباعي في 14/07/2017 21:15 من المحمول | إنتباه
إستخدم النموذج أدناه لإرسال تنبيه للمشرف حول هذا التعليق :
إلغاء
من الاحسن ابعاده عن هده المنطقة وتحويله الى المطار القديم بشيشاوة

تعليق جديد
Facebook Twitter

الأولى | أخبار مراكش | جهة | الوطني | كوب 22 | دولي | سياسة | فيديو | رياضة | مجتمع | ثقافة وفن | علوم | صحة | دين | ساحة | سياحة وإقتصاد | منوعات | للنساء فقط | صحف | عاجل | حوادث | كِشـ24