انطلاق حملة تضامنية للتبرع بالدم بمختلف المؤسسات التابعة لجامعة القاضي عياض بجهة مراكش آسفي


حرر من طرف | كريم الوافي - كشـ24 | بتاريخ : الثلاثاء 14 نونبر 2017



انطلقت، صباح أمس الاثنين، بمقر رئاسة جامعة القاضي بمراكش، حملة للتبرع بالدم، للسنة الرابعة على التوالي، وذلك لتكريس ثقافة التضامن والتبرع التي دأبت عليها الجامعة.

 وستستمر هذه العملية التي تعرف انخراط جل مكونات الجامعة من مسؤولين وأساتذة وإداريين وطلبة، طيلة السنة الجامعية الحالية في مختلف المؤسسات الجامعية التابعة لها بجهة مراكش-آسفي.

وتسعى هذه المبادرة التضامنية، التي تنظمها جامعة القاضي عياض  بشراكة مع المديرية الجهوية لوزارة الصحة والمركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش، إلى توطيد علاقة الطالب الجامعي بمجتمعه، حيث تنمي فيه حس المسؤولية تجاه الآخرين فضلا عن ترسيخ قيم المواطنة وروح التضامن.

ولقيت العملية، التي مرت في أجواء حميمية وهادفة، استحسان جميع المشاركين حيث ساهم في إنجاحها كل المتدخلين، في الوقت الذي عبر المتبرعين عن سخائهم وإيمانهم بالفعل الخيري الإنساني النبيل، وعن علو حسهم لثقافة التبرع بالدم.

وعبرت هذه المبادرة التطوعية، عن مدى انخراط الجامعة في العمليات التضامنية وترسيخ القيم الإنسانية المواطنة لدى كافة مكونات جامعة القاضي عياض.

وسيكون لهذه المبادرة وقع ايجابي على مخزون الدم المحصل عليه من جهة وتقوية روح المواطنة بكل ما لقطرة الدم من ارتباطها بالحياة من رمزية فضلا عن البعد القيمي للتضامن الذي تسعى الجامعة كمؤسسة للتعليم والتكوين إلى ترسيخه في نفوس الطلبة.

وتستهدف هذه الحملة، التي تروم تعزيز مخزون المركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش، مسؤولي الجامعة والأساتذة الجامعيين والباحثين والطلبة والطاقم الإداري والتقني.

وحسب عبد اللطيف الميراوي رئيس جامعة القاضي، فإن هذه الأخيرة  تتبنى المسؤولية الاجتماعية للجامعة، وتعتبرها من بين توجهات إستراتيجيتها الجديدة 2017/2019، مشيرا إلى أن جامعة القاضي عياض تولي عناية فائقة لتعزيز وتفعيل جوانبها بما فيها المسؤولية البيئية والمسؤولية المجتمعية.

وأضاف الميراوي، أن عملية التبرع بالدم تهم كافة المواطنين من مختلف الشرائح الاجتماعية مما يتطلب التعبئة والانخراط الفعلي في هذا العمل الإنساني.

وأوضح الميراوي،  أن الهدف من هذه الحملة هو تحسيس جميع مكونات الجامعة بضرورة المشاركة في عملية التبرع بالدم بغرض الاستجابة لحاجيات المركز الجهوي لتحاقن الدم والمساهمة في إنقاذ أرواح المرضى والمحتاجين لهذه المادة الحيوية، داعيا الجميع إلى التعبئة الشاملة لإنجاح هذا العمل النبيل الهادف الى إنقاد أرواح المواطنين.

وأشار الميراوي إلى أن الحملات السابقة عرفت إقبالا كبيرا من لدن كافة الأطر والطلبة، حيث تم تسجيل مشاركة حوالي 2000 متبرع، منذ انطلاق هذه العملية سنة 2014.




تعليق جديد
Facebook Twitter

الأولى | أخبار مراكش | مجتمع | الوطني | حوادث | جهة | كوب 22 | دولي | سياسة | رياضة | فيديو | ثقافة وفن | علوم | صحة | دين | ساحة | سياحة وإقتصاد | منوعات | للنساء فقط | صحف | عاجل | كِشـ24